أعزائي أصداقاء مركز هولينغز،
عقدنا في فبراير 2013 في اسطنبول حوارَ الجيل القادم تحت عنوان تحديات العراق في الاقتصاد والسياسة الخارجيّة. وجمع الحوار بين عراقيين من خلفيّات متنوّعة وبين زملائهم الدوليين بهدف مناقشة التحديات التي يواجهها العراق. الرجاء الضغط هنا لقراءة التقرير الناتج عن المؤتمر: العراق 2013.

كما يمكن قراءة التقارير الصادرة عن مؤتمرات حوارية سابقة باللغة العربية:

 السياسة الخارجية والتنافس على الوساطة في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى (يوليو 2012).  سمح هذا الحوار لمجموعة خبراء من الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بمقارنة تجاربهم ومعرفتهم. الرجاء الضغط هنا لقراءة التقرير باللغة العربية.

التاريخ الشفهي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى (فبراير 2012).

يتضمن التقرير نقاطاً بارزة عن حوار التعليم العالي الذي عقد في فبراير 2012 في اسطنبول. جمع هذا الحوار مشاركين من أفغانيستان والأردن وقطر والمملكة العربية السعودية وطاجيكستان وتركيا والولايات المتحدة الأميركية لتبادل الأفكار حول ممارسة التاريخ الشفهي. الرجاء الضغط هنا لقراءة التقرير.

اقتصادات الربيع العربي (أكتوبر 2011).

ناقش مشاركين من مصر وسوريا وتونس وتركيا والولايات المتحدة الأميركية التحولات الاقتصادية التي تحدث إلى جانب التغيّرات السياسيّة في الشرق الأوسط. التقرير متوفر هنا.


حول المنظمة

الأهداف والنهج

مركز هولينغ للحوار الدولي هو منظمة غير حكومية وغير هادفة للربح مخصصة لتعزيز الحوار بين الولايات المتحدة والبلاد التي يسكنها المسلمون بالدرجة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وأوراسيا وأوروبا.

سعيا لتحقيق رسالته، يعقد مركز هولينغ مؤتمرات الحوار التي تولّد فكرا جديدا بشأن القضايا الدولية الهامة وتعمّق قنوات الاتصال عبر قادة الرأي والخبراء. وقد عمد مركز هولينغ منذ بداية عمله إلى إعداد جلسات تجري فيها حوارات تعود إلى ثلاث فئات:

حوارات الجيل القادم تؤمّن فسحة لجيلٍ ناشئ من الخبراء في بلاد حيث الأغلبيّة المسلمة بأن يشاركوا في مناقشات متقدّمة  مع نظرائهم الأميركيين حول مواضيع ذات أهميّة مشتركة.

حوارات التعليم العالي تعزّز تبادل الأفكار والخبرات وأفضل الممارسات عبر المجتمعات الجامعيّة في الولايات المتحدة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وأوراسيا وأوروبا.

حوارات السياسات الإقليميّة تضمّ مواضيع صعبة تصل بين بلاد حيث الأغلبيّة المسلمة والولايات المتحدة وتدعو مجموعة كبيرة من الممارسين والأكاديميين والاقتصاديين وقادة المجتمع المدني وخبراء مراكز الأبحاث إلى المشاركة فيها.

ويُصدر المركز تقارير عن الحوارات التي يعقدها كما أنّه يموّل برنامج للمنح الصغيرة، بحيث تساعد هذه المنح بعض المشتركين المنتقين على إكمال مشاريع مشتركة مبنيّة على معالجة مواضيع حساسة تمّت مناقشاتها في جلسات الحوار.

حول مركز هولينغ

أسّس الكونغرس الأميركي (مجلس النواب الأميركي) مركز هولينغ كمنظمة غير حكوميّة في العامين 2004 و2005 وذلك بفضل الجهود الأساسيّة لعضوين في مجلس الشيوخ هما السناتور إيرنست ف. هولينغ (من الحزب الديمقراطي، ولاية كارولاينا الجنوبيّة) والسناتور دجاد غريغ (منالحزب الجمهوري، ولاية نيو هامشير). وقد أنشأ الكونغرس صندوقًا استئمانيًا لدعم برامج المركز، علمًا أنّ مكتب شؤون التربية والثقافة في وزارة الخارجيّة هو الذي يدير الصندوق وأنّ مجلس إدارة المركز هو مجلس متميّز يحرص على إبقاء عمل المركز عملاً حياديًا في منظمة غير حكوميّة.

وإنّ الاسم الرسمي للمركز هو المركز الدولي للحوار بين الغرب والشرق الأوسط، غير أنّه يُعرف عامّةً بمركز هولينغ نسبةً إلى السناتور هولينغ الذي كانت جهوده أساسيّة من أجل قيام المركز. وقد تقاعد السناتور هوليغ في العام 2005 بعد سيرة مهنيّة مرموقة دامت 39 عامًا في مجلس الشيوخ الأميركي.

يقع المقر الرئيسي لمركز هولينغ في واشنطن العاصمة، وله مكتب تمثيلي في اسطنبول في تركيا. وتعقد البرامج الأساسية في اسطنبول، المدينة التاريخية الشهيرة بدورها كمفترق للطرق، مما يجعلها مكانا مثاليا للحوار المتعدد الجنسيات.

إنّ مركز هولينغ مسجّل في الولايات المتحدة كمنظمة غير هادفة للربح معفيّة من الضرائب بحسب المادة 501 (c) (3) وفي تركيا كمنظمة أجنبيّة غير هادفة للربح.

البرامج

حوارات الجيل القادم

تصل مجموعة حوارات الجيل القادم التي يعقدها مركز هولينغ بين جيلٍ ناشئ من الخبراء والمهنيين في بلاد حيث الأغلبيّة المسلمة وبين نظرائهم الأميركيين. أمّا هدف هذه الحوارات فهو تنمية فكرٍ تعاوني ابتكاريّ حول المواضيع الحساسة. وقد عقد مركز هولينغ جلسات من حوارات الجيل القادم عن تركيا ومصر وأفغانستان شارك فيها أكاديميون وصحافيون وقادة المجتمع المدني ورجال أعمال ومسؤولون حكوميّون.

حوارات السياسات الإقليميّة

تغطّي حوارات السياسة الإقليميّة التي يعقدها مركز هولينغ مواضيع صعبة ذات وقع تصل بين بلاد حيث الأغلبيّة المسلمة والولايات المتحدة. وتدور هذه الحوارات حول مواضيع حساسة ذات صلة ولكن لا يتمّ مناقشتها بشكلٍ كافي في الشأن العام. ويشترك في الحوارات مجموعة كبيرة من المسؤولين الحكوميين والخبراء في السياسات الداخليّة والخارجيّة والأكاديميين والاقتصاديين وقادة المجتمع المدني والممارسين. وتعالج الحوارات الإقليميّة مواضيع تتعلّق بإيران والعراق وبحر قزوين والإعلام التلفزيوني في الشرق الأوسط. ومن أبرز الحوارات التي عقدها المركز هي أربع حوارات حول أفغانستان أقيمت بمساعدة المعهد الأميركي للدراسات الأفغانيّة (AIAS).

حوارات التعليم العالي

تعزز مجموعة حوارات التعليم العالي التي يعقدها مركز هوليغ التعاون بين الجامعات وغيرها من المؤسسات التعليميّة، وذلك عبر تبادل الأفكار والخبرات وأفضل الممارسات. تركّز هذه الحوارات أيضًا على مواضيع لها أهميّة كبيرة في مجتمعات التعليم العالي في الولايات المتحدة وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا وأوراسيا. ويشترك في هذه الحوارات أفراد متميّزون من رؤساء جامعات ومدراء جامعات ومسؤولين في مراكز جامعيّة عالية ومدرّسين يأتون من أكثر من 12 بلدًا. أضف إلى ذلك أنّ هذه الحوارات قد طرحت مواضيع تشمل الجامعات المستقلّة في العالم الإسلامي وبرامج الدراسة في الخارج وضمان النوعيّة في التعليم العالي.